إعاقة الديمقراطية .. الولايات المتحدة والديمقراطية - نعوم شومسكي

إعاقة الديمقراطية .. الولايات المتحدة والديمقراطية
نعوم شومسكي
مركز دراسات الوحدة العربية - بيروت
الطبعة الثانية 1998م

نبذة عن الكتاب:
يعتبر مؤلف هذا الكتاب نعوم شومسكي من أكثر مفكري الغرب المعاصرين عمقا وغزارة في الإنتاج، وجرأة ومثابرة في فضح ممارسات الغرب، وبخاصة الولايات المتحدة الأمريكية، المنافية لمبادئ الديمقراطية الغربية ذاتها وأحكام القانون الدولي، وهو أبرز ناقدي النظام الأمريكي الرأسمالي الكوني في القرن العشرين.
ينطلق شومسكي في كتابه هذا "إعاقة الديمقراطية" من دراسة وقائع وأحداث وممارسات سياسية واقتصادية في شتى أصقاع العالم ليفسر ظاهرة وجود نظام أمريكي كوني ينطوي على فجوة متزايدة الاتساع بين المثال والحال، بين القول والفعل، بين المبادئ والتطبيق.
وهو يرى أن جوهر فلسفة الديمقراطية الرأسمالية، يمكن تلخيصه بهذه الجملة: "ما لم يجر إرضاء الأغنياء والنافذين، فإن الآخرين سوف يعانون". ومن أجل أن يصبح الإذعان عادة يمكن الاعتماد عليها، يقتضي زرعها عميقا في كل ميدان، فالجمهور يجب أن يصبح مجموعة متفرجين -لا مشاركين- ومستهلكي عقائد ومنتجات.
لإنجاز هذه الصياغة الامتثالية للجمهور حرصت الولايات المتحدة على الإمساك بجهازي الشرطة والجيش في بلدان أمريكا اللاتينية لضمان ألا يتصرف الشعب وفقا لأفكار غير مقبولة، كما حرصت على تدمير الصحافة المستقلة.
وفي الشرق الأوسط اعتمدت واشنطن وسيلة إشاعة الاضطرابات والإرهاب، وإعداد الانقلابات لسد الطريق على القوى التحررية الصاعدة.
فالمثال الديمقراطي للولايات المتحدة، في الداخل والخارج هو ببساطة: "أنت حر لتفعل ما تريد ما دمت تفعل ما نريدك أن تفعله".
هذا الكتاب يفضح بالوثائق والوقائع ممارسات الولايات المتحدة الأمريكية تجاه الشعوب، ويسجل انتهاكاتها التي لا تحصى لحقوق الإنسان والديمقراطية في مختلف أنحاء العالم.
design by : bloggerinarab, powered by : blogger
كافة الحقوق محفوظة لمدونة مكتبة فلسطين للكتب المصورة 2016