يوميات هرتزل - إعداد: أنيس صايغ

سلسلة كتب فلسطينية 10
يوميات هرتزل
إعداد: أنيس صايغ
ترجمة: هلدا شعبان صايغ
منظمة التحرير الفلسطينية .. مركز الأبحاث - بيروت 1968م

نبذة عن الكتاب:
ثيودور هرتزل هو مؤسس الحركة الصهيونية، ومؤسس عدد من أجهزة هذه الحركة التي لا يزال بعضها يعمل إلى الآن، وأول رئيس للمنظمة الصهيونية العالمية وللمؤتمرات الصهيونية العالمية الستة الأولى، وهو وبالتالي "أبو دولة إسرائيل" الروحي كما يحلو لعديد من الصهيونيين أن يسموه.
ولد الرجل في مدينة بودابست -عاصمة المجر حاليا- في العام 1860، درس في فينه (عاصمة النمسة حالياً) بين 1878 و1884، اشتغل بالكتابة الأدبية والسياسية 1885-1891 دون أن يلتحق بمؤسسة معينة، وفي 1891 عين مراسلاً "للجريدة الحرة الجديدة" التي كانت تصدر في فينه، وفي باريس. وظل في وظيفته هذه إلى 1895. وقد رافق خلالها الضجة التي قامت في فرنسه آنذاك حول قضية الضابط اليهودي دريفوس المتهم بالخيانة، وأخذ يتخلى، بالتدرج ومنذ 1894، عن آرائه السابقة بوجوب اندماج اليهود مع الشعوب التي يقيمون بينها، وأخذ يدعو في الوقت نفسه إلى إنشاء دولة لليهود مستقلة، فلما عاد إلى فينه وعين محرراً أدبياً "للجريدة الحرة الجديدة" 1896، أخذ يتصل بغيره من اليهود لينظم الدعوة إلى محاربة الاندماج وإنشاء الدولة اليهودية، وهي الدعوة التي نشرها في كتيب له بعنوان "الدولة اليهودية" في 1896. وقد نجح في آب (أغسطس) 1897 بعقد المؤتمر الصهيوني الأول في بازل الذي انبثق عنه كل من ميثاق الحركة الصهيونية والمنظمة الصهيونية العالمية.
وضع هرتزل عدداً من الكتابات التي عبرت عن أفكاره، بينها عشرات الأقاصيص والمسرحيات والروايات، ومئات المقالات والمذكرات. لكن أهمها هو بلا شك يومياته، وكان قد بدأ يسجل يومياته منذ أيار -مايو-1895، واستمر يفعل ذلك إلى الشهر نفسه من العام 1904، وقد غطت هذه اليوميات أهم ما حصل له وأهم ما فكر به أو كتبه أو دعا إليه، آخر تسع سنوات من حياته -وهي في الواقع أهم سني حياته إذ وضع خلالها أساس الحركة الصهيونية- ..
نشرت اليوميات لأول مرة وباللغة الأصلية لها في مطلع العقد العشريني من هذا القرن، لكنها كانت ناقصة من نواح كثيرة، فقد تعمد ناشروها آنذاك من اليهود الصهيونيين حجب الكثير من المعلومات ومن آراء هرتزل بالناس والدول والحركات؛ خوفاً من إثارة النقمة على الحركة الصهيونية، ومع أن أكثر من ترجمة إلى اللغة الإنجليزية ظهرت في فترة ثلث قرن من ذلك التاريخ، لم تكن أية منها ترجمة كاملة ولا حتى شبه كاملة، بل إنه لم يكن بينها ما ترجم ثلث المادة، فقد حرص المترجمون أن يحجبوا الكثير من الحقائق الواردة في الكتاب في الأصل..
فقط في العام 1960 ظهرت أول طبعة كاملة لليوميات بأي لغة إطلاقاً -وهي الإنجليزية. وقد قام بالترجمة عن الألمانية الأستاذ الجامعي الأميركي اليهودي هاري زون، وقام بالتحرير زميله رفائيل باتاي، وقد نشرت الترجمة بخمسة أجزاء، مجموعها 1961 صفحة -منها أربعة أجزاء في 1621 صفحة للمادة الأصلية والجزء الخامس للحواشي والملاحظات- وذلك عن مطبعة هرتزل وتوماس يوسلوف في الولايات المتحدة. والعنوان الكامل لها هو "اليوميات الكاملة لثيودور هرتزل"...
design by : bloggerinarab, powered by : blogger
كافة الحقوق محفوظة لمدونة مكتبة فلسطين للكتب المصورة 2016