لغة الشعر العربي الحديث - د. السعيد بيومي الورقي (ط دار المعارف)



لغة الشعر العربي الحديث
د. السعيد بيومي الورقي
دار المعارف - مصر
الطبعة الثانية 1983م

نبذة عن الكتاب:
الهدف من هذا الكتاب هو دراسة لغة الشعر العربي الحديث في نصف القرن الأخير دراسة فنية جمالية تطبيقية تهتم قبل كل شيء بالعمل الشعري، وتحاول أن تستخلص من هذا العمل الخصائص الفنية والبشرية للغة الشعرية. بدأت الدراسة بباب تمهيدي تحدث عن الخيال والصورة الشعرية.
أما الفصل الأول فدرس التطور العام لمعنى الخيال وأثر هذا التطور في الصور الشعرية، فتحدث عن الخيال وتطوره في الشعر الغربي، وعن الخيال والصورة في القصيدة العربية والكلاسيكية والرومانسية. وانتهى البحث بصدد حديثه عن تطور الخيال في الشعر العربي إلى أن النظرة الكلاسيكية الغربية أهملت شأن الخيال، بالتالي أثره في الصورة لأنها كانت نظرة تعتمد على الوضوح والنظام. وبعد ذلك تتبع البحث رحلة تطور الخيال منذ الثورة الرومانسية، ووقف وقفة متأنية بصدد الحديث عن موقف كولردج من الخيال والصورة الشعرية باعتباره من أهم المعالم التي أثرت في الفلسفة الجمالية للخيال والصورة في الفن الحديث. ثم تتبع البحث الخيال حتى وصل إلى مفهومه في الشعر الحديث كقوة خلق تعتمد على الحرية الإبداعية المطلقة.
بعد هذا انتقل البحث للتحدث عن الجانب الثاني من جوانب لغة الشعر العربي الحديث وهو الصورة الموسيقية، في البداية تحدث عن الصورة الموسيقية في القصيدة العربية وتطورها وبعدها قام بدراسة الصورة الموسيقية في الشعر الجديد وذلك من خلال تناوله لحركة الشعر الجديد في نشأتها وتطورها، وقضية الوزن والقافية في الشعر الجديد، ثم تناول قصيدة النثر وموقفها من الصور الموسيقية.
بعد هذا انتقل البحث إلى تناول الجانب الثالث من جوانب لغة الشعر العربي الحديث في نصف القرن الأخير وهو التجربة البشرية، وهنا تحدث البحث عن المقصود من التجربة البشرية، وكيف تكون هذه التجربة جانباً من جوانب لغة الشعر، ثم توقف عند تطور موقف القصيدة العربية من التجربة البشرية في ظل الرؤية الكلاسيكية والرؤيا الرومانسية. بعد هذا قام البحث بتحديد عوامل قيام الموقف الاجتماعي والموقف الذاتي وتطورهما...
design by : bloggerinarab, powered by : blogger
كافة الحقوق محفوظة لمدونة مكتبة فلسطين للكتب المصورة 2016