كوبرا في ظل حبيقة مرورا بصبرا وشاتيلا - روبير مارون حاتم